بسم الله الرحمن الرحيم

( وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ ) (الأنبياء: من الآية30)

(وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَه

ُ بِخَازِنِينَ) (الحجر:22)

أصبح تلوث مياه الشرب في جميع أنحاء العالم من الحقائق الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان بصورة مخيفة وصار من الضروري أن يبحث الإنسان عن وسيلة لحمايته من ملوثات المياه

( الأملاح والمعادن الثقيلة والمواد العضوية والكيماويات والسموم والبكتريا والفيروسات ) .

ولكن نسبة هذه الملوثات تزيد عاما بعد عام نتيجة التلوث المتزايد الموجود بالبيئة وفصل كل هذه العناصر من المياه يصعب على مستوى جميع الاستخدامات وذلك لضخامة التكاليف

( ولقد حددت الهيئات الصحية العالمية الحد الأقصى المسموح به لهذه الأملاح والمعادن الثقيلة والكيماويات والسموم في مياه الشرب بحيث لا تؤدي إلى مخاطر كبيرة على صحة الإنسان وهي مدونة في إحصائيات تهمك أعلى الصفحة يمين) .

ملوثات المياه في الطبيعة الأم :

تتبخر مياه البحار والمحيطات والبحيرات بفعل حرارة الشمس وترتفع لتكون السحب التي تتحرك وتسقط الأمطار ويمتص الأمطار عند سقوطه بعض العناصر والمركبات والكيماويات الموجودة بالجو بفعل التلوث البيئي وعند مرور مياه المطر في التربة وتحركها سواء للمياه الجوفية أو لعمل الأنهار تحمل معها من التربة المزيد من أملاح ومعادن ومركبات وفواقد كيمائية نتيجة التلوث الموجود على الأرض وتحمل المزيد من أملاح المواسير والخزانات وخطوط المياه عند توصيلها للمدن والمنازل .

الأملاح وخطورتها على الإنسان :

الأملاح الغير عضوية :
أثبتت دراسات علماء الصحة والتغذية أن الأملاح الغير عضوية والمعادن الثقيلة الموجودة بالماء ( مثل الحديد والرصاص والكالسيوم والنتريت والسيانيد وغيرها ) تمثل خطورة كبيرة على صحة الإنسان وتصيبه بالأمراض الخطيرة ( مثل تصلب الشرايين – ارتفاع ضغط الدم – الأزمات القلبية ترسيب الأملاح في الجسم – الفشل الكلوي – أمراض الغدد والكبد – السرطان تيبس المفاصل والروماتيزم – الضعف الجنسي العقم – برودة الأطراف الصداع الشيخوخة المبكرة الأنيميا .. وغيرها من الأمراض الخطيرة ) .
وعند دخول هذه الأملاح للجسم تقوم الكلى بطرد أغلبها خارج الجسم ويمر جزء قليل في الدم ويسد أطراف الشرايين وبذلك لا يصل الدم الحامل للأكسجين للخلايا في أطراف الشرايين فيوقف عضلة القلب ( السكتة القلبية ) وعدم وصول الدم لأطراف شرايين المخ يسبب السكتة المخية وكذلك تترسب هذه الأملاح في خلايا جميع غدد الجسم وتسبب ضعف أداء هذه الغدد أو توقفها ( بسبب تكون الحصوات في الكلى وحصوات المرارة والبنكرياس وخلافة ) وانسداد أطراف الشرايين في العيون بسبب ضعف النظر .

المياه المقطرة :  هل يوجد أضرار لشرب الماء المقطر؟
تغسل المياه المقطرة جميع شرايين وخلايا الجسم من الترسبات السابقة للأملاح الغير عضوية التي التصقت بجدار الأوعية الدموية باتحادها مع الكلسترول ، كما تزيح المياه المقطرة الأملاح الطريدة من الخلايا وبذلك تمنع المياه المقطرة ارتفاع ضغط الدم والأزمات القلبية وتعمل على رفع كفاءة الغدد والخلايا في الجسم ، ولذلك فسكان الجبال أكثر صحة نتيجة استخدام المياه المقطرة ( الثلج المذاب ) فهم يعمرون لأكثر من 100عام بدون أمراض .

الأملاح العضوية :  وفوائد شرب الماء المقطر
الأملاح العضوية مهمة جداً لبناء جسم الإنسان ولوظائف وأعضاء الجسم البشري وهي موجودة فقط في النباتات والخضراوات والفاكهة الطازجة فهي الوحيدة التي لها القدرة على استخلاص الأملاح غير عضوية من الماء والتربة وتحويلها إلى أملاح عضوية لتزود الإنسان بكل احتياجاته من المعادن والأملاح العضوية في صورة يسهل على جسم الإنسان امتصاصها والاستفادة منها لذا بجانب استخدام المياه المقطرة في الشراب والطعام يجب تناول الطعام الصحي وهو الطازج من الخضراوات والفاكهة لاحتوائهم على 90% مياه مقطرة والباقي الأملاح العضوية ( وهي الفتيل الحيوي الهام لبناء الجسم )
ويجب الابتعاد عن المأكولات المحفوظة المعلبة والمثلجة حيث أنها لا تحتوى على الفتيل الحيوي بل على مواد حافظة ضارة جداً بالجسم مثل كلوريد الصوديوم ( ملح الطعام ) ومكسبات الطعم واللون وكلها مواد ضارة جداً بالجسم وتدمر الخلايا وتسبب الأمراض .
ولفصل هذه الأملاح الغير عضوية والمعادن الثقيلة عن الماء فإن الوسيلة الوحيدة للحصول على مياه خالية تماما من الأملاح هي التقطير حيث أن طرق فلترة المياه المختلفة التي تعتمد على الكربون أو الأوزون أو الأشعة فوق البنفسجية أو الوسائل الأخرى المتعددة لا تستطيع فصل تلك الأملاح أو تقليل نسبتها بل تزيل الرائحة والعكارة وتقضي على بعض البكتريا والميكروبات فقط .

الكلور في الماء :
الكلور مطلوب في الماء للقضاء على الميكروبات والبكتريا ولكنه ضار جداً بالجسم البشري ، حيث يتحد الكلور مع بروتين الخلايا ويكون مادة تسمى T.H.M. وهي احد مسببات مرض السرطان ، لذا يجب التخلص من الكلور الموجود  بالماء ويتم ذلك خلال عملية الغليان والتبخير فيخرج غاز الكلور تحت تأثير الحرارة من فتحات خاصة في الجهاز مع باقي الغازات الأخرى مثل ثاني أكسيد الكربون والكبريت والأكسجين ولأهمية الأكسجين في الماء لإكسابه الطعم يتم تبريد الماء المقطر لدرجة 16 مئوية فيعود الأكسجين للماء المقطر مرة أخرى .
 

نظرية التلاوى لتقطير وتنقية المياه :
تعتمد نظرية التلاوى لتقطير وتنقية المياه على تسخين المياه وتحويلها إلى بخار عند درجة حرارة 100 مئوية الذي يرتفع ويترك وراءه الأملاح والمعادن والكيماويات المركبة وتقتل البكتريا والميكروبات ويمر البخار خلال مكثف مائي فيتحول إلى ماء مقطر نقي 100% تماما مثل ماء المطر النقي ولكن بدون تلوث ويتم تسخين ماء التبريد بالتبعية ويدخل جزء منه للمبخر ليتحول إلى بخار والجزء الأخر يخرج كماء تبريد  حاملا معه جزء من الأملاح والرواسب في درجة حرارة حوالي 90 درجة مئوية وهي نموذج مصغر لمحطة تحلية مياه البحر بالطرق الحرارية ( مسجلة براءات اختراع بأرقام 19717 لعام 1988 ، 19838 لعام 1990 ، 19951 لعام 1990 )
ويمكن الاحتفاظ بماء التبريد في وعاء كبير لاستخدامه مرة أخرى في غسيل الملابس أو الأواني والأطباق أو يعاد استخدامه في جهاز التقطير مرة أخرى بعد أن يبرد وذلك في حالة ندرة المياه عن طريق استخدام خزان تغذية ( برميل بلاستيك ) يوضع على مستوى 20سم أعلى من مستوى الجهاز كما يستخدم هذا البرميل في حالة استخدام مياه البحر للتعبئة اليدوية في الأماكن النائية .
ويمكن استخدام الأجهزة التي تعمل بأي مصدر حراري للمناطق النائية وكذلك محطات تحلية المياه بالفاقد الحراري من محطات توليد الكهرباء ( ماكينات ديزل تربينات غازية )
 

أجهزة أكوا مصر لتقطير وتنقية المياه تحاكي الطبيعة الأم ولكن بدون تلوث :
الآن يمكنك الحصول على مياه نقية مقطرة صحية على مستوى الشرب وإعداد الطعام مباشرة أولا بأول في التطبيقات المختلفة ( بالمنزل أو بالفندق أو بالمعسكرات أو بالقرى السياحية ) من خلال أجهزة اكوا مصر ذات الأحجام المختلفة .
أجهزة أكوا مصر لتنقية وتطقير المياه من أي مصدر ( مثل مياه البحر – ماء آبار جوفية عالي الملوحة ماء شبكات ملوثة – مياه ترع أو أنهار ..الخ ) تفصل جميع أنواع الأملاح والمعادن الثقيلة الذائبة ( مثل الرصاص الحديد النحاس الباروم الكادميوم الفلوريدات الفينولكس الكروم الزئبق السيانيد الكبريتات الكلوريدات النتريتات ) وتقتل البكتريا والميكروبات وتتخلص من الغارات السامة مثل مركبات الكلور وثاني أكسيد الكربون والغازات الكبريتية وتزيل اللون والرائحة والعكارة .
تعمل أجهزة أكوا مصر اوتوماتيكيا وهي مصنعة من الصلب الغير قابل للصدأ (STAINLESS STEEL ) وملحومة بالأرجون ولايقل عمرها عن 40 سنة ولاتحتوى على أنابيب للتبادل الحراري يؤدي انسدادها إلى قصر عمر الجهاز وكثر مشاكله ولا تحتاج إلى تغيير شمعات أو فلاتر دورية بل تحتاج لتنظيف شهري لصرف الأملاح والمعادن المترسبة .
 

مميزات لا تتجمع معاً إلا في أجهزة أكوا مصر :
• توفر لك مياه مقطرة نقية صحية خالية من أي أملاح أو شوائب أو بكتريا أو مركبات كيمائية وعضوية وتحافظ على صحتك من الأمراض الخطيرة
• معدة خصيصا للاستخدام الشاق ولعمر طويل فهي مصنعة من الصلب غير قابل للصدأ ولا تنمو البكتريا بداخلها مثل بعض الأجهزة الأخرى التي تعمل بالأغشية حيث يتم الغليان والتبخير عند 100 درجة مئوية فقتل البكتريا وتترك الأملاح والمعادن في غرفة الغليان والتي يتم التخلص منها عن طريق التنظيف كل شهر .
• اقتصادية توفر في الماء والجهد والوقت فهي لا تحتاج إلى قطع غيار بصفة دورية ولتر الماء يتكلف 8 قروش .
• يمكن استخدام مياه التبريد في أغراض كثيرة ( منها غسيل الأدوات والأطباق والملابس والاستحمام الخ ) بالإضافة إلى إنها تعوضنا عن استخدام سخان لغلي الماء عن طريق استخدام مياه التبريد أثناء عملية التقطير .
• سهولة التركيب والاستعمال والصيانة مع سرعة الحصول على الماء العذب بأمان .
• أحجام وطرازات تناسب كل ظروف الاستخدام
• تعمل على أي مصدر للماء ( مثل مياه البحر – مياه آبار جوفية عالية الملوحة – مياه شبكات ملوثة – مياه ترع أو انهار .. الخ )
• جهاز أكوا مصر الحجم الصغير يمكنك حملة لأي مكان عند السفر .
 

بعض التطبيقات لاجهزة اكوا مصر لتنقية وتقطير المياه
• يمكن استخدام أجهز اكوا مصر في تغذية المراجل البخارية (الغلايات ) لتجنب ترسيب الأملاح داخل الغلايات وتتيح إمكانية الاستغناء عن المعالجة الكيماوية (SOFTENER)
• يمكن تركيبها على ماكينات تصنيع المياه الغازية أو على مبردات المياه للمصانع والهيئات الحكومية .
• تستخدم في مصانع إنتاج المواد الغذائية والدوائية والكيمائية ومزارع الدواجن وتستخدم في بطاريات السيارات وتحميض الأفلام وصناعة المرايا .
• سائر الاستخدامات المنزلية والفندقية والقرى السياحية والمعسكرات وفي المصانع التي تقع في أماكن نائية ولا توجد فيها مياه صالحة للشرب .
 

مميزات مياه أكوا مصر النقية المقطرة وبعض استخداماتها :
• مياه اكوا مصر النقية المقطرة والخالية من الأملاح تساعد على تقليل وزن الجسم ( الرجيم ) وذلك لأن دخول الأملاح الغير عضوية للخلايا يجعلها تمتص كمية اكبر من الماء لتقليل تركيزها فيزداد الوزن كما توفر مياه اكوا مصر في استهلاك السكر ، حيث ان استخدام هذه المياه المقطرة النقية الخالية من الأملاح يحتاج لكمية سكر اقل بنسبة 25% من الكمية العادية وذلك لأن المياه العادية الحاوية على أملاح تحتاج لكمية اكبر من السكر لتتعادل مع الأملاح .
• تستخدم مياه اكوا مصر في طهي الطعام وعمل المشروبات ( مثل الشاي والقهوة والعصائر ) وكذلك عمل الثلج الصافي تماما وستلاحظ أن المشروبات أصبحت أكثر نقاء كما تستخدم في غسل العدسات اللاصقة وغسل الوجه الذي يتأثر بالأملاح  وكذلك لحمامات الأطفال الرضع .